الليلة.. مواجهتان ناريتان بدوري أبطال أوروبا

تعود مساء اليوم الثلاثاء الحياة إلى دوري أبطال أوروبا، بعد توقف دام نحو 20 يومًا، وبالتحديد منذ الأربعاء الموافق 14 من الشهر المنصرم، حيث كانت آخر مواجهات إياب دور الـ16، وتتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة حول العالم عند دقات الساعة التاسعة إلا الربع مساءً بتوقيت القاهرة، صوب مدينة تورينو الإيطالية، وبالتحديد نحو ملعب «أليانز ستاديوم»؛ لمتابعة قمة يوفنتوس الإيطالي وريال مدريد الإسباني في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، البطولة التي يحمل لقبها ريال مدريد.

مشوار الفريقين في البطولة

يوفنتوس:تواجد العملاق الإيطالي في المجموعة الرابعة، التي ضمت أندية برشلونة الإسباني وسبورتينج لشبونة البرتغالي وأوليمبياكوس اليوناني، وتمكن فريق السيدة العجوز من التأهل برفقة برشلونة إلى المراحل الإقصائية، بعدما حل في المركز الثاني برصيد 11 نقطة حصدها من 4 انتصارات وتعادلين وخسارة، وتصدر البارسا الترتيب برصيد 14 نقطة، واجه اليوفي فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي في دور الـ16، وكاد أن يغادر منافسات البطولة بعدما فشل في تحقيق الفوز على ملعبه ووسط أنصاره، وتعادل مع السيبرز بنتيجة 2/ 2، ظن الجميع أن السيدة العجوز في طريقها لمغادرة البطولة، وأن أحلام جماهيره العريضة في ملامسة الأميرة الأوروبية تبخرت، نظرًا لصعوبة مباراة الإياب على ملعب «ويمبلي»، لكن جرينتا الطليان قادهم لتحقيق المستحيل، وعاد اليوفي إلى الديار حاملًا بطاقة العبور لربع نهائي دوري الأبطال، بعدما تغلب على توتنهام هوتسبير في عقر داره بنتيجة 2 / 1.

ريال مدريد: تواجد حامل اللقب ضمن المجموعة الثامنة برفقة توتنهام هوتسبير الإنجليزي، وبوروسيا دورتموند الألماني، وأبويل نيقوسيا القبرصي، وانحصر الصراع في هذه المجموعة بين بطل إنجلترا وحامل اللقب، وتمكن توتنهام من التأهل إلى ربع نهائي المسابقة وهو متربع على قمة المجموعة الثامنة على حساب النادي الملكي، الذي حل وصيفًا بـ13 نقطة، وبفارق 3 نقاط عن صاحب الصدارة، واجه الريال باريس سان جيرمان الفرنسي في دور الثمانية، ورغم أن جميع الترشيحات كانت تصب في صالح الفريق الباريسي، إلا أن كبرياء بطل القرن في القارة العجوز دفعه إلى إثبات ذاته وسط النتائج المتذبذبة التي كان يحققها في البطولة المحلية، وفاز على بطل فرنسا ذهابًا وإيابًا بواقع 3/1 في إسبانيا و2/1 في فرنسا؛ ليتأهل لمواجهة اليوفي في ربع نهائي، البطولة المحببة إلى قلوب جماهيره، والتي يحمل لقبها في أخر نسختين.

وفي نفس التوقيت تقام مواجهة أخرى تجمع بين إشبيلية الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني، على ملعب «رامون سانشيز بيزاخوان» بإسبانيا، ورغم قوة الفريق البافاري، والتي جعلت العديد من عشاق اللعبة يرشحه لعبور الفريق الأندلسي، إلا أن إشبيلية يظل فريقًا لا يستهان به، وتبقى الملحمة التي سطرها أمام مانشستر يونايتد في ربع نهائي المسابقة دليلاً على أنه قادر على الوصول بعيدًا في هذه النسخة.

مشوار الفريقين في البطولة

إشبيلية:بدأ بطل إسبانيا مشواره في النسخة الحالية من الدور التمهيدي، حيث واجه فريق إسطنبول باشام شهير، وتمكن من الفوز ذهابًا في تركيا بنتيجة 2/1، قبل أن يتعادل إيابًا في إسبانيا بنتيجة 2/2، ويتأهل بمجموع المباراتين، وتواجد الفريق الأندلسي ضمن المجموعة الخامسة برفقة ليفربول الإنجليزي، وسبارتاك موسكو الروسي، وماريبور السلوفيني، وتأهل بطل إسبانيا بعدما أنهى مشاوره في هذه المجموعة في المركز الثاني برصيد 9 نقاط، خلف ليفربول، الذي جاء في الصدارة برصيد 12 نقطة، اصطدم إشبيلية في دور الـ16 بفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي في مواجهة من العيار الثقيل، وتعادل الفريقان ذهابًا في إسبانيا بدون أهداف، وباتت مهمة الفريق الأندلسي صعبة للغاية، ولكن إشبيلية حقق المستحيل، وخاض مباراة بطولية، وفاز على الشياطين الحمر في عقر دارهم 2 / 1، وعاد ببطاقة التأهل من مدينة مانشستر.

بايرن ميونيخ:تواجد بطل ألمانيا في مجموعة لم تشهد منافسة كبيرة، وكانت بطاقتا التأهل عنها محسومة بشكل كبير قبل بدء المنافسات، حيث وقع في المجموعة الثانية التي ضمت أندية باريس سان جيرمان وسيلتك الاسكتلندي، وأندرلخت البلجيكي، وكما أشارت الترشيحات تأهل بايرن ميونيخ برفقة بايريس سان جيرمان، حيث حل الفريق الباريسي في الصدارة برصيد 15 نقطة، وجاء البايرن في المركز الثاني بنفس عدد النقاط، ووضعت قرعة المرحلة الإقصائية بطل ألمانيا في مواجهة بشكتاش التركي في واحدة من أسهل مواجهات دور الـ16، وأشارت النتيجة النهائية لمواجهتي الذهاب والإياب إلى سهولة هذه المواجهة على بطل ألمانيا، الذي حقق الفوز ذهابًا في مدينة ميونيخ، بنتيجة 5/1، قبل أن يعود، ويفوز إيابًا في تركيا بنتيجة 3 / 1.